الأثنين. يناير 27th, 2020

المخرج العراقى الدكتور عبد الحسين علوان يشيد بتنظيم المعاصر والتجريبى

هل لنا ان نستفاد من مهرجانات مميزة

مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي نموذجا لحسن التنظيم ِ

الدورة العاشرة لمهرجان الهيئة العربية للمسرح بتونس

* اكتب من خلال مشاهداتي .

21 دورة من مهرجان ايام قرطاج المسرحية ونفس المعاناة بعدم التنظيم في توزيع دعوات الافتتاح وباجات متابعي العروض .

قاعات نزل الافريكا تعج بالفنانين من الرواد والشباب لاستلام دعوات الافتتاح والباجات لمتابعة العروض التي لم تحضر الا مساء يوم الجمعة اي قبل. يوم الافتتاح.

انا لااحمل مدير المهرجان او الهيئة المديرية لانني افهم الموقف وطبيعة العمل بالمهرجانات

حتما هناك لجان مسؤولة عن ذلك هي من تتحمل تلك المأسات لانها لم تخطط لعملها والا ماذا تفسر اللجنة او مايسمونها بالمهرجان عندهم بالخلية عن هذا التاخير الذي ادى الى تلك الفوضى .

صباح يوم الجمعة ومازال كل شيء لم يحضر الى الافريكا انا اكتب وانا من اصابني هذا .

التنظيم الوحيد الذي تفاجأت به هو مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي وانا من كان مدعو للدورة 26, دقه متناهية بالتنظيم

بحيث تاتيك الحقيبة والمطبوعات والباج بداخلها دون معانات .

سالت احد الفنانين من مصر كيف حصلت على دعوة الافتتاح ومتابعة العروض, اجابني بان هناك مكان مخصص منظم لاستلامها لايستغرق خمس دقائق .

وقرطاج تنتظر ساعات حتى تحصل عليها او تعاني من الذهاب والاياب والوعود .

اظن السبب لانه بكل دورة يتغير الكادر المكلف بالتوزيع وبذلك يضيع مبدأ كسب الخبرة .

ربي يعينك صديقي المجاهد دكتور حاتم دربال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي