الأثنين. يناير 27th, 2020

مناقشات ساخنة في مساءلة د. سامح مهران لتجربة المسرح الحر بالمهرجان العربى

الأردن – باسم صادق


شهد المؤتمر الفكرى الخاص بالمسرح النسوى في تجربة المسرح الحر.. والذى تقيمه الهيئة العربية للمسرح حاليا في الاردن.. شهد نقاشا ساخنا من متحدثيه.. فقد بدأ د. سامح مهران حديثه بالاعتراض على سرد المخرج على عليان لتاريخ فرقته قائلا: نحن هنا لعمل حوار نقدى محمل بالتساؤلات حول اعمال مسرحية للفرقة مثلما هو معلن فى الفعاليات لذلك من المفترض أن نبدأ بالتساؤلات ولندع سرد تاريخ المسرح الحر لندوات أخرى..


ثم أشار إلى أن الشكل النسوى في تجربة المسرح الحر ليست دقيقة فعندما نقول نسوى فهذا مصطلح سياسى مرتبط بحركة الحقوق المدنية في الغرب وبفلسفة مختلفة تماماً..سواء على مستوى اللغة مثل جوليا كريستيفا أو غيرها.. وهى فلسفة واسعة الأطراف جدا منها ما يتعلق باللغة ومنها ما يتعلق بالسياسة.. وانواع نسوية كثيرة مثل النسوية الراديكالية والاشتراكية التى أنجبت واحدة من أفضل الكاتبات البريطانيات وهى كارل تشرشل..

وكان المهرجان التجريبى في عهد د. فوزى فهمى قد ترجم على يد د. محسن مصيلحى مسرحيتها بنات قمة.. ونحن الآن في سبيل ترجمة نص بالغ الأهمية لها وهو المال الجاد أو جدية المال والذى كتبته ايام تولى مارجريت تاتشر رئاسة وزراء بريطانيا.. وبالتالى فالنسوية لا تعنى تقديم قضايا المرأة في المسرح أو بمعنى أصح المسرح الأنثوية.


واستطرد د. مهران تساؤلاته حول بعض اعمال فرقة المسرح الحر.. بادئا بمسرحية من الحب ما قتل متسائلا.. ما علاقة هذه المسرحية بقضايا المرأة؟ فهى تتعرض لتشييء العلاقة بين الرجل والمرأة..فهى سيدة عجوز تزوجت شابا صغيرا لتشتريه بينما هو يحاول التخلص منها للحصول على ثروتها..


وعلق المخرج على عليان على ذلك بقوله: ومن قال إن المرأة العجوز ليس لديها قضية؟ فهى مصابة بوهم البحث عن سند في تلك المرحلة العمرية التى تعيشها.. وهى قضية اجتماعية شاهدناها كثيرا في مجتمعاتنا..


ثم تساءل مهران: لماذا يتم تبادل الأدوار بحيث يلعب الرجال ادوار النساء؟


فتبادل الأدوار بدأ في مسرحية برلمان النساء.. وهو يختلف في طرحه من مرحلة لأخرى وفقا للشروط الاجتماعية والسياسية.. فاريستوفان حينما كتب برلمان النساء كان يريد السخرية من السيدات حين يستولين على الحكم ليثبت السلطة الذكورية.. ثم بعد ذلك وصلنا لتبادل الأدوار في العصر الحديث عند اينر موللر في مسرحية تتناول صراع زوج وزوجته فيقرران ارتداء ملابس بعضهما البعض ومن هنا يستطيع كل منهم تفهم اخلاق الاخر من خلال ما يسمى بالمادة الذاتية بمعنى نحن من نرتدى..
وسارت الندوة في سجال مستمر حتى انتهت بعمل مشهد من أحد عروض فرقة المسرح الحر بين على عليان واريج دبابنة لتوضيح فلسفة عروضهم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي