الأثنين. يناير 27th, 2020

لماذا يكون المسرح في بعض الأحيان مثل كرة القدم؟ .. لقاء مع اللاعب والممثل المسرحي نامدي أسوموجا في ستيج كرافت

Mandatory Credit: Photo by WARREN TODA/EPA-EFE/Shutterstock (10406860q) Nnamdi Asomugha arrives for the premiere of the movie 'Harriet' during the 44th annual Toronto International Film Festival (TIFF) in Toronto, Canada, 10 September 2019. The festival runs from 05 September to 15 September 2019. Premiere of the movie Harriet at the 44th Toronto Film Festival, Canada - 10 Sep 2019

كتب :  أحمد زيدان

أجرى برنامج ” ستيج كرافت ” مقابلة إذاعية مع ممثل مسارح برودواي نامدي أسوموجا وهو أيضا اللاعب الذي أمضى عشر سنوات كمحترف لكرة القدم .

وقد عقب الكاتب الأمريكي جوردن كوكس على تلك المقابلة الإذاعية في مقال بمجلة فارايتي الأمريكية بانه ” من النادر جدًا مقابلة شخص مسرحي يعرف الكثير عن الرياضة “

فعلها الممثل نامدي أسوموجا ، الذي بدأ باستكشاف صناعة الترفيه قبل بضع سنوات ، ،قبل ان يتوقف عن لعب كرة القدم الأمريكية كأساسي لفرق من بينها أوكلاند رايدرز ، وفيلادلفيا إيجلز ، وسان فرانسيسكو 49.

شارك أسوموجا في أفلام مثل “كراون هايتس” و “سيلفيز لوف” المرتقب ، اللذين أنتجهما أيضًا، كما صنع بصمته في المسرح في “Good Grief” في Off Broadway وفي إحياء Broadway الحالي لـ مسرحية “A Soldier’s Play” – وكما أوضح أسوموجا في أحدث حلقة من Stagecraft ، فإن المسرح هو الشيء الوحيد الذي يجعله يشعر وكأنه عاد لملعب كرة القدم.

حكى أسوموجا في اللقاء الإذاعي عن بداية علاقته بفن المسرح رغم شهرته في لعبة كرة القدم وتحقيقه نجاحا كبيرا كأساسي في عدد من الأندية المحترفة “لقد كنت أتحدث مع أحد زملائي السابقين في الفريق … وقلت ،” أحاول العثور على الشيء التالي ، ولا شيء يمنحني نفس الشعور الذي تشعر به في كرة القدم “، يتذكر اسوموجل شعوره وهو يخرج لساحة ملعب كرة القدم وصراخ الجماهير واصفا “أنت تعلم ، تخرج من النفق إلى الميدان ، ويصرخ مئات الآلاف من الناس .. إنها الطاقة التي تتغذى عليها حقًا”.

واستطرد أسوموجا قال لي صديقي “لن تجد أبدًا أي شيء من شأنه أن يعطيك نفس الشعور تمامًا ، وبعد ستة أسابيع كنت أقرأ مسرحية في مسرح سيركل في ذا سكوير ” نيويورك ” وتابع أسوموجا “كانت هناك غرفة للممثلين كغرفة احتجاز حيث كنا نستعد للخروج لخشبة المسرح، وكان هناك شعور مثير للاهتمام ، أوه ، لقد حان الوقت تقريبًا ، كنا نسير في هذا الشيء الذي كان لطيفًا مثل النفق … ثم مباشرة قبل أن نصل إلى المسرح … أعلنوا عنا ، ثم بدأ الجمهور يهتف، ركضنا جميعًا على المسرح وقمنا بالعمل، وأنا أخبركم أنه كان شعورًا غريبًا ، و أعتقد أن هناك شيء في المسرح بالنسبة لي. أعتقد أن هناك شيئًا في هذا العالم يمكن أن أنجذب إليه حقًا. “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي