الثلاثاء. فبراير 18th, 2020

الأربعاء والخميس.. وليد عوني يعود لمسرح الأوبرا الكبير بـ “إخناتون .. غبار النور “

يعود الفنان العربى الكبير وليد عونى إلى خشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية بعد عرضه الجماهيرى الراقص عن المعمارية العربية الراحلة “زها حديد” ، والذى حمل اسم (دموع حديد) ، والذي قُدم في ختام الدورة 26 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي

حيث يقدم يومى الأربعاء والخميس 29 و30 يناير الجارى عرضه الجديد (إخناتون.. غبار النور)، والذى يتناول بشكل مسرحى راقص الفرعون صاحب مبدأ توحيد الألهة فى مصر القديمة، يؤكد العرض – الذى يقدمه أبطال فرقة الرقص المسرحى الحديث- على الإصلاحات التى قام بها فى مدينته “تل العمارنة”، مستخدماً حكمته للوصول إلى النور، والذى يتحول إلى غبار بعد دمار تلك المدينة فى صراع مع الكهنة.. معلناً فى النهاية عن أن التعصب يدمر الشعوب جاعلاً منها لاجئين، تماما كراكبى مراكب الشمس للإنتقال، كذلك نحن نركب مراكب الهجرة فى البحار لنموت فيها.

بدأ “عونى” رحلته مع المسرح الراقص فى بروكسيل ببلجيكا، مساعداً لموريس بيجار رائد فن الرقص المسرحى، ومصمماً للسينوغرافيا والديكور، إنتقل بعدها للقاهرة وأسس عام 1993 فرقة الرقص المسرحى الحديث، والتى من خلالها قدم العديد من العروض منها: سقوط ايكاروس، صحراء شادى عبد السلام، الأفيال تختبىء لتموت، شهرزاد كورساكوف وأسرار سمرقند.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي